شعر عن مكه المكرمه <meta name="keywords" content="شعر عن مكه المكرمهالشعر وشعراء الخليج والعرب"> <meta name="description" content="شعر عن مكه المكرمهالشعر وشعراء الخليج والعرب"> <meta name="copyright" content="www.vblarach.com "> <meta name="author" content=""> <meta name="resource-type" content="document"> <meta name="classification" content="media"> <meta name="rating" content="general"> <meta name="googlebot" content="archive"> <meta name="robots" content="index,follow"> <meta name="robots" content="all"> <meta name="revisit-after" content="2 hours"> <meta http-equiv="expires" content="0"> - منتــديات شبكـــه بازرعــه


و‘رجعنآ أغرآب نسمة امل كم عبدنا الله على حرف (جوريه جنوبيه ) النثر والخواطر والقصص الادبيه


روابط تهمك الصوتيات الفلاشـات الالعاب أُلَفٌوٌتِوُشِوٌبِ اليوتيوب الإخبـار

 
العودة   منتــديات شبكـــه بازرعــه > منتديات بازرعه الادبيه > الشعر وشعراء الخليج والعرب
 


Tags H1 to H6

منتــديات شبكـــه بازرعــه

شعر عن مكه المكرمه

شعر عن مكه المكرمه
الإهداءات

« آخـــر الـــمـــشـــاركــــات »
         :: افتراضي شرح استخدام موقع سربرايز للتواصل الاجتماعي (آخر رد :نسمة صبحى)       :: موضوع اسلامي مفيد (آخر رد :عاصفة)       :: فَمَآإنْ آلله يآ كثير آشيآإءُ مَآ ع'ـآد لھآ رجعھ ​ۈ صَآإرٺُ ذڳريـآإٺ (آخر رد :غرورأنثى)       :: شركة جولدن لاين تعمل في مجال الإستيراد والتصدير (آخر رد :بيبى ستار)       :: لماذا سمي النبي الكريم بإسمين (محمد) و (أحمد) (آخر رد :بسكوتة)       :: (♥ جِـعل القلب اللے على الطـِيب ربانے يدخل جنانـِـِ ِ الخــِلد ۈيقـِِطف ثمرهـِا ♥●• ) (آخر رد :الامبراطوره)       :: اربح من النت و تداول العملات و الفوركس و اكسب جالاكسي نوت 3 - بونص - تداول - توص (آخر رد :بيبى ستار)       :: قصايد وأصوات جميلة (آخر رد :ابو سياف)       :: اسدح بيت شعر يعبر عن حالتك النفسيه ههه (آخر رد :ابو سياف)       :: من اجمل خلفيات المناظر الطبيعة2014! (آخر رد :المطور)      


إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع

 
قديم 17-09-2013, 04:28 PM رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
عضو جديد

الصورة الرمزية فارس البازرعه

..مركز تحميل..}..
افتراضي شعر عن مكه المكرمه

في هوى مكة المكرمة (قصيدة)

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

قَلبِي يَذُوبُ إِلَيكِ مِن تَحْنَانهِ
وَيَهِيمُ شَوقاً في رُبَاكِ وَيَخْضَعُ فَإذا ذُكِرتِ فَأَدمُعِي مُنْهَلَّةٌ
وَالنَّفْسُ مِن ذِكْراكِ دَوْماً تُوْلَعُ وَإِذا خَلَوتُ إِلَيكِ كَانتْ وِجْهَتِي
فَالرُّوحُ فِيكِ أَسِيرَةٌ، لا تَشْبَعُ وَإذا وَقَفْتُ مُناجِياً وَمُصَلِّياً
كَانَتْ بِنَفْسِي دَعْوَةٌ أَتَضَرَّعُ يَا لَيْتَنِي في حُبِّهَا مُسْتَشْهِدٌ
كمْ كُنْتُ مِن عِشقِي لَها أَتَوَجَّعُ أَنا إنْ حُرِمْتُ إقَامةً في مَهْدِها
يَا لَيْتَ رُوحِي فِي ثَرَاهَا تُنْزَعُ أَنَا لا أُبَالِي في هَوَاهَا مِحْنَةً
أَوَّاهُ.. لَوْ أَنِّي فِدَاهَا أُصْرَعُ
♦ ♦ ♦
دَارُ التُّقَى، وَمُحَمَّدٌ مِنهَا أَتَى
وَالمَنْبَعُ القُدْسِيُّ مِنْها يَطْلُعُ وَكِتَابُ رَبِّي أَشْرَقَتْ آياتُهُ
في مَكَّةِ الأَمْجَادِ نُورٌ يَلْمَعُ بَلَدٌ إِلَيْها كُلُّ خَيْرٍ يَنْتَمِي
وَالحَاكِمُ الجَبَّارُ عَنْهَا يُمْنَعُ وَالمَاءُ زَمْزَمُ، وَالحَطِيمُ مُبَارَكٌ
وَمَقَامُ إِبْرَاهِيمَ آيٌ تَسْطَعُ وَالكَعْبَةُ الشَّمَّاءُ فِيهَا قِبْلَةٌ
رَمْزُ الهُدَى لِلعَالَمِينَ وَمَنْبَعُ أَسْمَى مِنَ التِّبْرِ المُشِعِّ تُرَابُها
بَلَدٌ طَهُورٌ بِالعَقِيدَةِ يَدْفَعُ قَدْ نَارَتِ الأَكْوَانُ مِنْ قُرْآنِهِ
وَالجِنُّ تَقْرَأُ، وَالجِبَالُ تَصَدَّعُ قَدْ جَاءَ لِلإنْسَانِ نُوراً هَادِياً
مَا ذَنْبُهُ أَنَّ الوَرَى لا تَسْمَعُ؟ شَمْسٌ تُنِيرُ عُقُولَنَا وَقُلُوبَنَا
لَوْ أَنَّنَا للهِ كُنَّا نَخْشَعُ وَلَمَا تَحَوَّلَتِ الدُّنَى مُسْتَنْقَعاً
بِشَرَائعٍ وَضْعِيَّةٍ لا تَنْفَعُ كَالغَابِ يَأْكُلُ بَعْضُنَا إخْوَانَهُ
فَمَجَازِرٌ وَقَنابِلٌ وَتَفَجُّعُ دَاسَ القَوِيُّ عَلى الضَّعِيفِ بِنَعْلِهِ
وَصَدَى الأَنِينِ يُقَضُّ مِنهُ المَضْجَعُ
♦ ♦ ♦
يَا أَيُّهَا الشَّرْقُ الحَزِينُ، تَرَفُّقاً
يَكْفِي ضَيَاعٌ مُظْلِمٌ وَتَنَطُّعُ فَجَمِيعُ رَايَاتِ العَدُوِّ خَدِيعَةٌ
وَجَمِيعُ أَفْكَارِ الضَّلالَةِ بَلْقَعُ لَوْ كَانَ سَعْيُكَ لِلتَّقَدُّمِ وَاضِحاً
أَوْ كُنْتَ حَقًّا بِالقَرَارِ تُمَتَّعُ: مَا حَلَّ فِيكَ مِنَ الكَوَارِثِ مُرُّهَا
.. حَالٌ يَشِيبُ لِهَوْلِهَا مَن يَرْضَعُ فَالقُدْسُ مَبْدأُ أَمْرِها مِن مَكَّةٍ
وَاللهُ يَقْبَلُ مَن يَتُوبُ وَيَرْجِعُ لَو عُدتَ دُسْتَ عَلى الثُّرَيَّا عِزَّةً
وَالشَّرْقُ وَالغَرْبُ الكَفُورُ سَيَرْكَعُ
♦ ♦ ♦
رَبَّاهُ، أَوْصِلْنِي لِمَكَّةَ عَاجِلاً
فَالنَّفْسُ تَلْهَفُ وَالعُيُونُ تُدَمِّعُ.






التوقيع

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
توقيع فارس البازرعه
رد مع اقتباس
 

 
قديم 17-09-2013, 04:36 PM رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
عضو جديد

الصورة الرمزية ابو سياف

..مركز تحميل..}..
افتراضي

ماشاء الله دايما مواضيعك مميزة

استمر







رد مع اقتباس
 

إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 10:20 PM.


Powered by vBulletin Version 3.8.4
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd
Translation by Support-ar

تصميم مؤسسة تي إكس تي

 لعبة بلياردو لعبة سونيك لعبة سوبرماريو لعبة الكرات الملونة